منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

أخي الزائر انت غير مسجل يمكنك التسجيل والمساهمة معنا في إثراء المنتدى ...وأهلا وسهلا بك دوما ضيفا عزيزا علينا ...شكرا لك لاختيار منتدانا كما ندعوك لدعوة اصدقائك للاستفادة من المنتدى وإثرائه ..شكرا وبارك الله فيكم جميعا
منتدى تلات عبد القادرللعلوم والمعارف والثقافات

منتدى تلات عبد القادر للعلوم والمعارف والثقافات لكل الفئات العمرية والأطياف الفكرية

اخي الزائر شكرا لك على اختيارك لمنتدانا ..كما نرجو لك وقتا ممتعا واستفادة تامة من محتويات المنتدى..وندعوك زائرنا الكريم للتسجيل والمشاركة في إثراء المنتدى ولو برد جميل ...دمت لنا صديقاوفيا..وجزاك الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

»  عرض: منهجية تسيير حصص الرياضيات للسنة الثالثة والرابعة الابتدائي حسب المناهج الجديدة
الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 - 13:08 من طرف زائر

» رنات اسلامية Mp3 اجمل نغمة موبايل في العالم
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:08 من طرف زائر

» رنات موبايل اسلامية الله اكبر
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 11:04 من طرف زائر

» جديد رنات الهاتف دعاء الحمد لله 2015
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:57 من طرف زائر

» تنزيل نغمات اسلامية رنة بدون موسيقى 2017
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:56 من طرف زائر

» رنات الجوال تحميل نغمات أدعية Mp3 مجانا
الأحد 1 أكتوبر 2017 - 10:54 من طرف زائر

» ميادين اللغة العربية وتسيير حصصها في مناهج الجيل الثاني.
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:20 من طرف Admin

»  منهجية تسيير أسبوع الإدماج في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والتربية المدنية للسنة الأولى
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:18 من طرف Admin

» دفتر المعالجة البيداغوجية لجميع السنوات ومتوافق مع الجيل 2
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:11 من طرف Admin

» عروض كل مواد السنة الثالثة والسنة الرابعة وفق المناهج الجديدة مدعم بأنشطة تساعد على الفهم والإدراك
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:04 من طرف Admin

» New1 مفاهيم أساسية في المناهج الجديدة(للأستاذ عبد البارئ)
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:02 من طرف Admin

» ملخصات مستجدات المناهج في الطور الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:01 من طرف Admin

» التدرج السنوي لجميع المواد للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017- الجيل الثاني **
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

» التوقيت الأسبوعي للسنة الثالثة ابتدائي 2018/2017 بمنهاج الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 11:00 من طرف Admin

»  Hot News1 كتب السنة الثالثة الجيل الثاني
الأربعاء 6 سبتمبر 2017 - 10:59 من طرف Admin

التبادل الاعلاني

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    من كل بحر قطرة ..5

    شاطر
    avatar
    Admin
    المشرف العام
    المشرف العام

    عدد المساهمات : 5354
    تاريخ التسجيل : 17/06/2008

    مرحبا بك زائرنا الكريم من كل بحر قطرة ..5

    مُساهمة من طرف Admin في السبت 20 ديسمبر 2008 - 20:18

    امرأة تشكو زوجها إلى عمر


    #
    قيل: جاءت امرأة إلى أمير المؤمنين عمر رضي
    الله عنه فقالت
    :

    #
    إن زوجي يصوم النهار، ويقوم الليل، فقال
    لها: نعم الرجل زوجك، وكان في
    مجلسه
    رجل يسمى كعبا، فقال: يا أمير المؤمنين: إن هذه المرأة تشكو زوجها
    في أمر مباعدته إياها عن فراشه، فقال له: كما فهمت كلامها احكم
    بينهما
    .
    فقال كعب علي بزوجها فأحضر، فقال له: إن هذه
    المرأة تشكوك قال: أفي أمر
    طعام أم شراب؟ قال: بل في أمر
    مباعدتك إياها عن فراشك
    .
    #
    فأنشأت المرأة تقول:
    # (
    يا أيها القاضي الحكيم أنشده % ألهى خليلي
    عن فراشي مسجده
    )

    # (
    نهاره وليله لا يرقده % فلست في أمر النساء
    أحمده
    )

    #
    فأنشأ الزوج يقول:
    # (
    زهدني في فرشها وفي الحلل % أني امرؤٌ
    أذهلني ما قد نزل
    )
    # (
    في سورة النمل وفي السبع الطول % وفي كتاب
    الله تخويف يجل
    )
    #
    فقال له القاضي:
    # (
    إن لها عليك حقا لم يزل % في أربع نصيبها
    لمن عقل
    )

    # (
    فعاطها ذاك ودع عنك العلل %)
    #
    ثم قال: إن الله تعالى أحل لك من النساء
    مثنى، وثلاث، ورباع، فلك ثلاثة
    أيام
    بلياليهن، ولها يوم وليلة، فقال عمر رضي الله عنه: لا أدري من أيكم
    أعجب، أمن كلامها أم من حكمك بينهما. اذهب فقد وليتك البصرة. الجواب
    الذكي



    #
    مر شاعرٌ بنسوة فأعجبه شأنهن، فجعل يقول:
    # (
    إن النساء شياطين خلقن لنا % نعوذ بالله من
    شر الشياطين
    )

    #
    فأجابته واحدة منهن وجعلت تقول:
    # (
    إن النساء رياحين خلقن لكم % وكلكم يشتهي شم
    الرياحين
    ) أبو حمزة الضبي وامرأته


    #
    ولبغض البنات هجر أبو حمزة الضبي خيمة
    امرأته، وكان يقيل ويبيت عند جيران
    له،
    حين ولدت امرأته بنتاً، فمر يوماً بخبائها وإذ هي ترقصها وتقول
    :
    # (
    ما لأبي حمزة لا يأتينا % يظل في البيت الذي
    يلينا
    )
    # (
    غضبان ألا نلد البنينا % تالله ما ذلك في
    أيدينا
    )
    # (
    وإنما نأخذ ما أعطينا % ونحن كالأرض
    لزارعينا
    )
    # (
    ننبت ما زرعوه فينا%)
    #
    فغدا الشيخ حتى ولج البيت فقبل رأس امرأته
    وابنتها
    . المرأة والمغيرة بن شعبة


    #
    خطب المغيرة بن شعبة وفتى من العرب امرأةً،
    وكان الفتى طريراً جميلاً،
    فأرسلت إليهما المرأة فقالت:
    إنكما خطبتماني ولست أجيب أحداً منكما دون أن
    أراه
    وأسمع كلامه، فاحضرا إن شئتما، فحضرا فأجلستهما بحيث تراهما وتسمع
    كلامهما، فلما رآه المغيرة ونظر إلى
    جماله وشبابه وهيئته يئس منها، وعلم أنها لن
    تؤثره عليه، فأقبل على الفتى
    فقال له: لقد أوتيت جمالاٌ
    وحسناً وبياناً، فهل عندك سوى ذلك؟ قال: نعم
    . فعدد محاسنه ثم سكت، فقال له
    المغيرة: كيف حسابك؟ قال ما يسقط علي منه شيء
    وإني
    لأستدرك منه أدق من الخردلة. فقال له المغيرة: لكنني أضع البدرة في
    زاوية البيت فينفقها أهلي على ما يريدون فما أعلم بنفادها حتى
    يسألوني

    غيرها، فقالت المرأة: والله لهذا الشيخ الذي
    لا يحاسبني أحب إلي من هذا
    الذي يحصي علي مثل صغير الخردل،
    فتزوجت المغيرة
    . وفاء المرأة السلمية وفصاحتها


    #
    حكى الأصمعي، عن رجل من بني ضبة قال: ضلت لي
    إبل فخرجت في طلبها حتى أتيت
    بلاد بني سليم، فلما كنت في بعض
    أحومها ، إذا جارية غشى بصري إشراق وجهها،
    فقالت:
    ما بغيتك فإني أراك مولها؟ قلت: إبلٌ ضلت لي، فأنا في طلبها قالت
    : فتحب
    أن أرشدك إلى من هي عنده؟ قلت: نعم. قالت: الذي أعطاكهن هو الذي
    أخذهن فإن شاء ردهن، فأسأله من طريق اليقين لا من طريق الاختبار.
    فأعجبني

    ما رأيت من جمالها وحسن منطقها، فقلت لها:
    هل لك من بعل؟ قالت: كان والله
    فدعي
    فأجاب إلى ما منه خلق، ونعم البعل كان. قلت لها: فهل لك في بعل لا
    تذم خلائقه، ولا تخشى بوائقه فأطرقت ساعةً ثم رفعت رأسها وعيناها
    تذرفان

    دموعاً فأنشأت تقول:
    # (
    كنا كغصنين من بان غذاؤهما % ماء الجداول في
    روضات جنات
    )

    # (
    فاجتث صاحبها من جنب صاحبه % دهرٌ يكر
    بفرحاتٍ وترحات
    )

    # (
    وكان عاهدني إن خانني زمنٌ % أن لا يضاجع
    أنثى بعد موتات
    )
    # (
    وكنت عاهدته أيضا فعاجله % ريب المنون
    قريباً مذ سنينات
    )
    # (
    فاصرف عتابك عمن ليس يصرفه % عن الوفاء له
    خلب التحيات
    ) امرأة أبي الأسود الدؤلي


    #
    جرى بين أبي الأسود الدؤلي وبين امرأته كلام
    في ابن كان لها منه وأراد
    أخذه منها، فسار إلى زياد وهو
    والي البصرة، فقالت المرأة: أصلح الله
    الأمير،
    هذا ابني كان بطني وعائه، وحجري فنائه، وثديي سقائه، أكلؤه إذا
    نام، وأحفظه إذا قام، فلم أزل بذلك سبعة أعوام حتى إذا استوفى
    فصاله،

    وكملت خصاله واستوكعت أوصاله، وأملت نفعه،
    ورجوت دفعه، أراد أن يأخذه مني
    كرها،
    فآدني أيها الأمير، فقد رام قهري، وأراد قسري، فقال أبو الأسود
    : أصلحك
    الله، هذا ابني حملته قبل أن تحمله، ووضعته قبل أن تضعه، وأنا أقوم
    عليه في أدبه، وأنظر في أوده، وأمنحه علمي، وألهمه حلمي، حتى يكمل
    عقله،

    ويستحكم فتله، فقالت المرأة: صدق أصلحك
    الله، حمله خفاً، وحملته ثقلاً،
    ووضعه
    شهوةً ووضعته كرهًا، فقال له زياد: اردد على المرأة ولدها فهي أحق
    به منك، ودعني من سجعك وافق شنٌ طبقة


    #
    كان شن من دهاة العرب، فقال: والله لأطوف
    حتى أجد امرأةً مثلي، فأتزوجها،
    فسار
    حتى لقي رجلاً يريد قرية يريدها شن، فصحبه، فلما انطلقا قال له شنٌ
    : أتحملني
    أم أحملك؟ فقال الرجل: يا جاهل، كيف يحمل الراكب الراكب؟ فسارا
    حتى رأيا زرعاً قد استحصد، فقال شن: أترى هذا الزرع قد أكل أم لا؟
    فقال
    :
    يا جاهل، أما تراه قائما؟ فمرا بجنازةٍ
    فقال: أترى صاحبها حيا أو ميتاً؟
    فقال:
    ما رأيت أجهل منك. أتراهم حملوا إلى القبور حياً. ثم سار به الرجل
    إلى منزله، وكانت له ابنة تسمى طبقة. فقص عليها القصة، فقالت: أما
    قوله
    :
    أتحملني أم أحملك، فأراد تحدثني أم أحدثك
    حتى نقطع طريقنا، وأما قوله
    : أترى هذا الزرع قد أكل أم لا،
    فأراد باعه أهله فأكلوا ثمنه أم لا، وأما
    قوله
    في الميت، فإنه أراد أترك عقباً يحيا به ذكره أم لا، فخرج الرجل
    فحادثه، ثم أخبره بقول ابنته، فخطبها إليه فزوجه أياها، فحملها
    إلى أهله،

    فلما عرفوا عقلها ودهائها قالوا: وافق شنٌ
    طبقة
    . الصدوف بنت حليس العذرية

    # قد خطبها كثيرون فردتهم.
    وكانت تتعنت خطابها في المسألة وتقول: لا أتزوج
    إلا من يعلم ما أسأله عنه ويجيبني بكلام على حده لا يعدوه . فلما انتهى إليها حمران بقي قائما لا يجلس وكان لا يأتيها خاطبٌ إلا جلس قبل إذنها. فقالت: ما منعك من الجلوس؟ قال: حتى يؤذن لي. قالت: وهل عليك أمير؟ قال: رب المنزل أحق بفنائه ورب الماء أحق بسقائه وكلٌ له ما في وعائه. فقالت: اجلس. فجلس. قالت له: ما أردت؟ قال: حاجة ولم آتك لحاجة. قالت: تسرها أم تعلنها؟ قال: تسر وتعلن. قالت: فما حاجتك؟ قال: قضاؤها هين وأمرها بين وأنت بها أخبر وبنجحها أبصر. قالت: فأخبرني بها. قال: قد عرضت وإن شئت بينت.

    #
    قالت: من أنت؟ قال: أنا بشر
    ولدت صغيراً ونشأت كبيراً ورأيت كثيراً
    . قالت: فما اسمك؟ قال: من شاء أحدث اسما وقال ظلما ولم يكن الاسم عليه حتما. قالت: فمن أبوك؟ قال: والدي الذي ولدني ووالده جدي فلم يعش بعدي. قالت: فما مالك؟ قال: بعضه ورثته وأكثره اكتسبته. قالت: فمن أنت؟ قال: من بشر كثير عدده معروفٌ ولده قليلٌ صعده يفنيه أبده. قالت: ما ورثك أبوك عن أوليه؟ قال: حسن الهمم. قالت: فأين تنزل؟ قال: على بساط واسع في بلد شاسع قريبه بعيد وبعيده قريب. قالت: فمن قومك؟ قال: الذين أنتمي إليهم وأجني عليهم وولدت لديهم. قالت: فهل لك امرأة؟ قال: لو كانت لي لم أطلب غيرها ولم أضيع خيرها. قالت: كأنك ليست لك حاجة؟ قال: لو لم تكن لي حاجة لم أنخ ببابك ولم أتعرض لجوابك وأتعلق بأسبابك. قالت: وإنك لحمران بن الأقرع الجعدي. قال: إن ذلك ليقال. فأنكحته

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 25 مايو 2018 - 2:05